جميعا الى الامام

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
جميعا الى الامام

اذا اردت التميز فادخل الى موقعنا


    أحمد شوقي

    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 187
    نقاط : 554
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/03/2010
    العمر : 26

    أحمد شوقي Empty أحمد شوقي

    مُساهمة  Admin في الأربعاء مارس 31, 2010 5:19 am

    ~~~~~~




    ولد فى القاهرة عام 1868 م فى أسرة موسرة متصلة بقصر الخديوي

    أخذته جدته لأمه من المهد ، وكفلته لوالديه

    حين بلغ الرابعة من عمره ، أدخل كتاب الشيخ صالح – بحى السيدة زينب – ثم مدرسة المبتديان الابتدائية ، فالمدرسة التجهيزية ( الثانوية ) حيث حصل على المجانية كمكافأة على تفوقه

    حين أتم دراسته الثانوية دخل مدرسة الحقوق ، وبعد أن درس بها عامين حصل بعدها على الشهادة النهائية فى الترجمة

    ما أن نال شوقي شهادته حتى عينه الخديوي فى خاصته ، ثم أوفده بعد عام لدراسة الحقوق فى فرنسا ، حيث أقام فيها ثلاثة أعوام ، حصل بعدها على الشهادة النهائية فى 18 يوليه 1893 م
    أمره الخديوي أن يبقى فى باريس ستة أشهر أخرى للإطلاع على ثقافتها وفنونها



    عاد شوقي إلى مصر أوائل سنة 1894 م فضمه توفيق إلى حاشيته
    سافر إلى جنيف ممثلاً لمصر فى مؤتمر المستشرقين

    لما مات توفيق وولى عباس ، كان شوقي شاعره المقرب وأنيس مجلسه ورفيق رحلاته
    أصدر الجزء الأول من الشوقيات – الذي يحمل تاريخ سنة 1898 م – وتاريخ صدوره الحقيقي سنة1890 م
    نفاه الإنجليز إلى الأندلس سنة 1914 م بعد أن اندلعت نيران الحرب العالمية الأولى ، وفرض الإنجليز حمايتهم على مصر
    1920 م



    عاد من المنفى فى أوائل سنة 1920 م
    بويع أميراً للشعراء سنة 1927 م
    أنتج فى أخريات سنوات حياته مسرحياته وأهمها : مصرع كليوباترا ، ومجنون ليلى ، قمبيز ، وعلى بك الكبير
    توفى شوقي فى 14 أكتوبر 1932 م مخلفاً للأمة العربية تراثاً شعرياً خالد



    من شعره :


    أغنية




    [poet font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    بي مثلُ ما بكِ يا قمريةَ الوادي = ناديتُ ليلى ، فقومي في الدجى نادي
    وأرسلي الشجوَ أسجاعاً مفصلة = أو رددي من وراء الأيكِ إنشادي
    لا تكتمي الوجدَ ؛ فالجرحان من شَجَنٍ =ولا الصبابةَ ؛ فالدمعان من وادِ
    تذكري : هل تلاقينا على ضمإٍ ؟ =وكيف بلَّ الصدى ذو الغُلةِ الصادي ؟
    وأنتِ في مجلسِ الريحان لاهيةٌ =ما سِرت من سامرٍ إلا إلى نادي
    تذكري قبلةً في الشعرِ حائرةً =أضلها فمشتْ في فرقِكِ الهادي
    وقبلةً فوق خدٍ ناعمٍ عَطِرٍ =أبهى من الورد في ظلِّ الندى الغادي
    تذكري منظر الوادي ومجلسنا =على الغدير ، كعصفورين في الوادي
    والغُصنُ يحنو علينا رِقةً وجوًى =والماءُ في قدمينا رائحٌ غادِ
    تذكري نغماتٍ ههنا وهُنا = من لحنِ شاديةٍ في الدوح أو شادي
    تذكري موعداً جاد الزمان به =هل طِرتُ شوقاً ؟ وهل سابقتُ ميعادي ؟
    فنلتُ ما نلتُ من سُؤلٍ ومن أملٍ =ورحتُ لم أحصِ أفراحي وأعيادي ؟



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 14, 2020 8:04 am